التسمم الغذائي خلال فترة الحمل

بواسطة: ناصر عبدالله الملحم | 28 مارس, 2013 | الزيارات: 13084

  

في فترة الحمل يجب أن تكون المرأة أكثر حذرا بخصوص  الأمور المتعلقة بصحتها ، فبعض الأمراض البسيطة قد يكون لها أضرار خطيرة على المرأة الحامل بشكل عام و على الجنين على وجه الخصوص ، التسمم الغذائي أحد اهذه الأمراض البسيطة التي قد تُؤثر على الجنين.

هذا الضرر يعتمد على  نوع و مدى شدة البكتيريا اللي تسببت بالتسمم الغذائي ، فإذا كانت هذه الأعراض طفيفة مثل: ألم البطن البسيط الذي من المُمكن معالجته، فإن تأثير ذلك التسمم على المرأة الحامل وجنينها يكاد لا يُذكر ولا داعي للقلق حيال ذلك .

أما إذا كانت الأعراض تشتمل على نوبات التقيؤ الشديدة بالإضافة إلى الإرهاق و الإحساس بالجفاف ، فإن ذلك قد يؤدي إلى تأثيرات سلبية على الجنين.

- تأثر الجنين بالتسمم الغذائي يعتمد على عدة عوامل منها : عُمر الحمل ، مدى فعالية الأجسام المضادة في جسم المرأة الحامل  و كذلك حالة الرحم  .


- في حالة تعرض الأم للتسمم الغذائي خلال الفترة الأولى للحمل فإن تأثير ذلك على الجنين يكاد لا يُذكر.

- بعض الأطباء يعتقدون أن الجهاز المناعي يكون في مستويات أدنى أثناء فترة الحمل . ومع ذلك قد يحدث العكس في حالات أخرى فقد تكون مستويات المناعة عالية أثناء تلك الفترة .

- في مُعظم الأحيان يرتبط التسمم الغذائي أثناء فترة الحمل  ببعض الأعراض المُعينة مثل: التقيُؤ الشديد، تقلُصات المعدة ، التردد على المرحاض بشكل مُستمر .

 عندما يتم معالجة تلك الأعراض بشكل مُبكر فإن خطر تأثير ذلك على الجنين يتضاءل بشكل كبير ، لذلك يجب على المرأة الحامل إستشارة الطبيب فوراً في حال ظهور تلك الأعراض.

- أفضل الاحتياطات للوقاية من التسمم الغذائي هو تجنب الأكل من المطاعم ،  كذلك  ينبغي الحفاظ على مستوى نظافة الأطعمة في المنزل.

 

المراجع :

موقع أونلي ماي هلث  ( onlymyhealth )

اترك تعليقك

Design & development by VillaARTS LTD.
© Copyright 2017 bimaristan. All Rights Reserved.